أخبار عاجلة

 

 

الاعلان رقم 3
الاعلان رقم 4
الاعلان رقم 5

أخبار السياسة - مؤسس أول وحدة مناظير بمطروح: علاج مريض من شلل الأطفال نقطة مؤثرة في مسيرتي

 

هنا1

 

انت الأن تقراء خبر - أخبار السياسة - مؤسس أول وحدة مناظير بمطروح: علاج مريض من شلل الأطفال نقطة مؤثرة في مسيرتي
من موقع - جريدة الحرة
تاريخ الخبر - الثلاثاء 31 يوليو 2018 01:54 صباحاً

جريدة الحرة - لم يكن يعلم، عندما كلف بالعمل بمستشفى العلمين المركزي في محافظة مطروح قبل 5 سنوات، أنه سيأتي عليه، اليوم، ويقف تحت قبة أعرق جامعة مصرية، لينال تقدير وزيرة الصحة، وتحية شباب الجامعات المصرية، على شرف رئيس الجمهورية في مؤتمر الشباب السادس، ليحصد ثمار عمله الدؤوب، وطموحه في تقديم خدمة علاجية مميزة للمواطن المصري.

شريف الملواني، طبيب العظام، صاحب الـ35 عامًا، لم يستسلم للظروف، ولم يفعل مثل غيره من أبناء مهنته عندما يأتيه التكليف بالعمل في محافظة نائية، فيسارع بالتظلم من أجل محل عمل قريب من محل إقامته، بل قرر أن يقدم تجربة ناجحة في مجال الرعاية الصحية، قلما تتكرر.

"الوطن" حاورت الدكتور شريف الملواني، مؤسس قسم العظام ووحدة المناظير بمستشفى العلمين المركزي بمطروح، لتعرف عن قرب تفاصيل تجربته المميزة.

الملواني: رحلتي في مستشفى العلمين بدأت دون كوادر بشرية وانتهت بقسم متكامل

- نبدأ من عام 2013.. كيف كان الوضع على الأرض بمستشفى العلمين المركزي في أول يوم عمل بعد قرار انتدابك لعمل به؟

- بعد قرار انتدابي من محافظة الغربية لمدة 6 أشهر فقط، للعمل بمستشفى العلمين المركزي، لاحظت من أول يوم، نقص شديد في القوى والكوادر البشرية المؤهلة في قسم العظام، رغم تواجد الأجهزة والإمكانيات بشكل كبير، ومن هنا كانت البداية، قررت العمل بطاقم طبي وتمريض صغير، وكان المعدل في البداية 3 عمليات يوميًا، للمرضى من أصحاب الإصابات في الأطراف والمفاصل.

- وهل استمر نقص الكوادر البشرية بالقسم لفترة طويلة أم تحسن الوضع؟

"مفيش زرعة بتتروي وتفضل على حالها، لازم تنمو وتكبر"، بمرور الوقت بدأت منظومة العلاج تتطور، وتكبر يوم بعد يوم، وأصبح هناك فريق من الأطباء من مختلف المستويات، منهم 4 أطباء إخصائيين، وانتقل القسم من الجراحات الصغيرة، وذات المهارة، إلى جراحات الدقيقة والمناظير.

- كيف انعكس التطور الملحوظ في أداء القسم على المرضى؟

كانت سعادتهم كبيرة بما تحقق، وصار لديهم حالة من الارتياح، بعدما كانوا يضطرون لقطع مسافات كبيرة إلى المحافظات المجاورة من أجل إجراء جراحة، أو فحوصات طبية دقيقة، صار المستشفى قبلتهم، ويشعرون داخله بالاطمئنان لوجود خدمة علاجية متميزة، حتى صار المستشفى قبلة المغتربين من المحافظات المجاورة بعدما سمعوا بما تحقق بقسم العظام من تطور، خاصة بعد إدخال أول منظار مفاصل بالمستشفى وعلى مستوى مطروح بأكلمها لإجراء العمليات الدقيقة المتخصصة.

- وماذا بعد انتهاء فترة الانتداب بالمستشفى؟

قررت مد فترة انتدابي وكملت العمل في العلمين، "القسم بيكبر، ودكاترة أكتر بتنضم ليه، والشغل بيزيد، والمرضى كانوا بيطلبوا مني أكمل ومسيبهومش".

- موقف لا ينسى مع مرضاك خلال تجربة الـ5 سنوات بمستشفى العلمين؟

أجريت جراحة لمريض شلل أطفال متزوج وله عدة أطفال، أعادت قدرته على المشي، كانت جراحة دقيقة في عظام الفخذ، وصار يمشي بشكل طبيعي بعد تأهيله، وهذه كانت نقطة مؤثرة في مسيرة السنوات الخمس، "المريض ده أكتر حالة أثرت فيا من بعد نجاح عمليته من 5 سنين لحد الوقت ده بيكلمني وعلى تواصل معايا وهو اللي قالي خليك يا دكتور في المستشفى متمشيش وكملت".

- وماذا عن كواليس التكريم بمؤتمر الشباب؟

فوجئت، بدعوتي من قبل الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، أنا وثلاثة من زملائي، قدموا تجارب مميزة في منظومة الرعاية الصحية للمواطنين، وفوجئنا بالوزيرة تأتي إلينا في المؤتمر وتصافحنا وتشكرنا على مجهوداتنا، ثم فاجئتنا خلال الجلسة بتقديم تجاربنا في خدمة المرضى أثناء حضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، وهو شرف كبير وتقدير من الوزيرة لأول مرة في تاريخ الوزارة يكرم الشباب، فتلك دفعة معنوية لشباب الأطباء.

الملواني: أحلم بإنشاء مركز متخصص في جراحات العظام والمناظير يغطي الساحل الشمالي

- بعد التكريم اليوم.. هل ستستمر في عملك بمستشفى العلمين أم تفضل خوض تجربة جديدة؟

لا أُفضل ترك مستشفى العلمين حاليًا، "صعب تسيب البذرة اللي كبرت على أيدك، وبقت شجرة مثمرة"، خصوصا إني ما زلت أطمح بالكثير لعمله في المستشفى، فأحلم بإنشاء مركز متخصص في جراحات العظام والتشوهات والمناظير وجراحات العمود الفقري، يغطي الساحل الشمالي ويصل لحدود ليبيا وهذا أمر يحتاج إلى وقت ومجهود كبير.

- هل ستتقدم بذلك المقترح لوزيرة الصحة بعد لقاءك بها؟

نعم، سأتقدم بهذا المقترح، بالإضافة إلى تصور بمشروع آخر لإنشاء مستشفى على مساحة أكبر بالعلمين، تغطي جميع التخصصات، وقد ناقشنا هذا التوصر مع محافظ مطروح، وسنعرض دراسة متكاملة للمشروع على وزيرة الصحة.

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع أخبار السياسة - مؤسس أول وحدة مناظير بمطروح: علاج مريض من شلل الأطفال نقطة مؤثرة في مسيرتي ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "أخبار السياسة - مؤسس أول وحدة مناظير بمطروح: علاج مريض من شلل الأطفال نقطة مؤثرة في مسيرتي" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع الوطن و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا جريدة الحرة دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.alhuura.com " او من خلال كتابة " جريدة الحرة " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

اعلانات المحتوي

 

التالى تقارير وسياسة - أستاذ قانون: نزع قرنية المتوفى "جريمة"