أخبار عاجلة

 

 

الاعلان رقم 3
الاعلان رقم 4
الاعلان رقم 5

تقارير وسياسة - البرادعى: أصبحنا مغيبون للعقول بسبب "الذباب الإلكتروني"

 

هنا1

 

تقارير وسياسة - البرادعى: أصبحنا مغيبون للعقول بسبب "الذباب الإلكتروني"
تقارير وسياسة - البرادعى: أصبحنا مغيبون للعقول بسبب "الذباب الإلكتروني"

انت الأن تقراء خبر - تقارير وسياسة - البرادعى: أصبحنا مغيبون للعقول بسبب "الذباب الإلكتروني"
من موقع - جريدة الحرة
تاريخ الخبر - الأحد 13 مايو 2018 08:41 مساءً

جريدة الحرة - واصل الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، هجومه علي الوطن العربي والذي وصف وضعه بـ"الذباب الإلكتروني".

وأضاف في تدوينة له على حسابه الخاص بـ"تويتر": "أصبحت وسائل التواصل بعد الربيع العربى أداة قوية لبناء مجتمع مدنى وتشكيل قوى سياسية فعالة (إيطاليا وأرمينيا مؤخرًا)".

وتابع "البرادعي": "لكن للأسف فى عالمنا العربى فقدت جزءاً كبيراً من دورها نتيجة تغييب العقول وانتشار الذباب الإلكترونى وانعدام ثقافة الحوار ما جعلها أحيانًا منصة للجهل والكذب والبذاءة".

وقد تفاعل رواد تويتر علي تدوينة البرادعي حيث قال، ماجد علي: "طلما حضرتك بتعترف إن مواقع التواصل أداة قوية لتشكيل قوى سياسية ليه ماتبدأش أنت بتشكيل القوي دى علي مواقع التواصل ولا هتفضل تقول دول أوروبا بتعمل كذا وكذا".

وأضاف أخر: "يا بوب مصر محتاجة لك أكتر من أي وقت مضى أنت الوحيد إللي تقدر تجمع رجال الثورة بعد ما انكشف القناع عن كل من له مصلحة، لو كنت فعلا سياسيا مناضلا وبتحب البلد لازم ترجع البلد وتعارض".

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع تقارير وسياسة - البرادعى: أصبحنا مغيبون للعقول بسبب "الذباب الإلكتروني" ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "تقارير وسياسة - البرادعى: أصبحنا مغيبون للعقول بسبب "الذباب الإلكتروني"" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع المصريون و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا جريدة الحرة دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.alhuura.com " او من خلال كتابة " جريدة الحرة " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

 

هنا 2

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

اعلانات المحتوي

 

التالى تقارير وسياسة - عبد ربه: 4 حلول لفصل الدين عن السلطة بالدول العربية