أخبار عاجلة

 

 

الاعلان رقم 3
الاعلان رقم 4
الاعلان رقم 5

أخبار عالمية - المأساة: 80 قتيلاً و26 ألف أسرة مشرَّدة وانهيار 11 ألف منزل و ١٦٠ مدرسة

 

هنا1

 

أخبار عالمية - المأساة: 80 قتيلاً و26 ألف أسرة مشرَّدة وانهيار 11 ألف منزل و ١٦٠ مدرسة
أخبار عالمية - المأساة: 80 قتيلاً و26 ألف أسرة مشرَّدة وانهيار 11 ألف منزل و ١٦٠ مدرسة

انت الأن تقراء خبر - أخبار عالمية - المأساة: 80 قتيلاً و26 ألف أسرة مشرَّدة وانهيار 11 ألف منزل و ١٦٠ مدرسة
من موقع - جريدة الحرة
تاريخ الخبر - السبت 18 أغسطس 2018 04:43 صباحاً

جريدة الحرة - اشترك لتصلك أهم الأخبار

ارتفعت خسائر السيول والفيضانات فى السودان إلى مصرع نحو 80 سودانياً بصعق الكهرباء جراء سقوط أعمدة الكهرباء، وتشريد نحو 26 ألف أسرة، وانهيار نحو 11 ألف منزل.

كما أعلنت حكومة ولاية الجزيرة المتاخمة للخرطوم عن تضرر 100 قرية وضاحية، بما أدى إلى انهيار 580 منزلاً، وتلف 4 آلاف فدان زراعى، ونفوق أكثر من 500 رأس ماشية، وانهيار 160 مدرسة.

وشهدت مدينة كسلا فى شرق السودان فيضان نهر القاش، أحد الأنهار الموسمية التى تغذى نهر النيل فى منطقة عطبرة، حيث تم تقدير الخسائر بنحو 140 مليار جنيه سودانى.

شهدت مدينة النهود التى تقع فى غرب السودان (غرب كردفان) موجة من الأمطار والسيول، التى ضربت المدينة وخلفت دمارا كاملا بكل المرافق الحيوية بجانب تشريد آلاف الأسر، حيث قتل 7 أشخاص جراء تهدم المنازل بجانب فقدان 4 من ضمنهم طفلة، فيما أطلق مواطنون نداءات استغاثة إلى الرئيس السودانى عمر البشير والمنظمات الدولية من أجل تقديم المساعدات.

وفى ذات الوقت تسببت السيول فى قطع طريق «أم درمان - بارا» الجديد، الذى لم يتم افتتاحه بعد، ويعتبر الطريق الرابط بولايات دارفور، فيما شهدت قرى فى دارفور أمطارا غزيرة تسببت فى قطع الطرق فى الوقت الذى نشطت فيه بعثة السلام الدولية فى دارفور بالمساعدة فى تأهيل طريق (نيرتتى ـــ قولو) بمنطقة جبل مرة فى وسط دارفور، وأشارت إلى أن عامليها يعملون فى ظروف بالغة التعقيد.

وبلغ منسوب النيل أكثر من 15 مترا فى منتصف الأسبوع الماضى، حيث حذرت وحدة الإنذار المبكر بالهيئة العامة للأرصاد الجوى سكان الجزر والمناطق المتاخمة للنيل بتوخى الحذر بجانب توقع هطول أمطار غزيرة مصحوبة بالرياح بولايات كسلا والقضارف والخرطوم ونهر النيل.

وتسببت الأمطار الغزيرة فى جعل الخرطوم أشبه بمدينة البندقية الإيطالية بعد أن أظهرت الصور المتداولة فى مواقع التواصل الاجتماعى شوارع العاصمة السودانية عائمة على المياه بعد تعطل مصارف المياه، خاصة فى الأنفاق الرئيسية فى أم درمان والخرطوم، ولم ينج مطار الخرطوم الدولى من سطوة المياه بعد أن تحولت صالاته إلى بِرك مياه يخوض فيها العمال والمسافرون معا.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم، فى بيان لها، عن إغلاق كافة مدارس الولاية ورياض الأطفال منذ الثلاثاء الماضى وحتى نهاية عطلة عيد الأضحى المبارك من أجل الحفاظ على سلامة التلاميذ، بعد أن تهدمت إحدى المدارس الخاصة بأم درمان ووفاة 3 تلميذات فى المستوى السابع.

وذكر وزير الداخلية السودانى، إبراهيم محمود، أن 13 ولاية تضررت من السيول والأمطار، وبلغت الخسائر فى كسلا بأكثر من 30 ألف منزل وأجبرت أكثر من 4 آلاف أسرة للهرب والاحتماء بالجبال خوفا من السيول.

ولم تنج العاصمة الوطنية مدينة أم درمان من عصف السيول عندما اجتاحت أحياءها الغربية مخلفة دمارا شاملا، حيث غمرت مئات الأمتار من المياه وتدمرت على إثره المنازل وتشردت آلاف الأسر فى ظل ظروف اقتصادية متردية فيما تهدمت الطرق الأسفلتية الرابطة بين المدينة.

مدينة الفاشر عاصمة دارفور التاريخية لقى فيها 9 اشخاص مصرعهم غرقا بمنطقة وادى حلوف من أشهر وديان إقليم دارفور.

وذكرت مصادر إخبارية على لسان معتمد المدينة أن هطول الأمطار الغزيرة فى شمال وشرق الفاشر أدى لجريان وادى حلوف الذى يمر بغرب المدينة ووادى سولينغا بوسط المدينة، مما أدى إلى حالات غرق بين أحياء المدينة المختلفة بجانب أحد معسكرات النازحين.

ومن اللافت فى أحداث السيول الأخيرة انهيار سجن مدينة النهود ولم يهرب أحد من المساجين وذكر مدير الإدارة العامة للإصلاح والسجون، اللواء حاتم النور، فى تقارير صحفية أن الأمطار أحدثت أضرارا كبيرة بسجن النهود تسبب فى انهياره وبرغم ذلك لم تسجل قوائم السجن أى حالة هروب أو إصابات. وظل السودان يشهد الكثير من الفيضانات والسيول فى السنوات الأخيرة أبرزها فى عام 2016 حيث لقى أكثر من 85 حتفهم جراء سيول عارمة وانهار أكثر من ثلاثة آلاف منزل وتشرد عشرات الآلاف من الأسر وكانت الحكومة أصدرت قرارات صارمة لمنع المواطنين من السكن فى مجارى السيول، وكان البرلمان وجه انتقادات لاذعة للحكومة لاستمرار مسلسل الأمطار والسيول فى كل عام دون اتخاذ التدابير اللازمة، وكان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بالسودان أوشا ذكر أن نحو 46 ألف شخص تضرروا فى عام 2017 فى 11 ولاية سودانية، وأن مفوضية العون الإنسانى وزعت مساعدات عبارة عن خيم وأغطية وناموسيات على المتضررين وأن وزارة الصحة أنشأت 8 عيادات طبية متنقلة بولاية الخرطوم فى المناطق المتضررة، وفى العام 2016 لقى أكثر من 150 مصرعهم وانهار عشرات الآلاف من المنازل، فيما أعلن الهلال الأحمر 60 ألفا بفقدانهم الكامل أو الجزئى لمنازلهم، فيما انتشرت الإسهالات المائية وتم تسجيل ما يزيد على 30 ألف إصابة بالمرض منذ أغسطس 2016.

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع أخبار عالمية - المأساة: 80 قتيلاً و26 ألف أسرة مشرَّدة وانهيار 11 ألف منزل و ١٦٠ مدرسة ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "أخبار عالمية - المأساة: 80 قتيلاً و26 ألف أسرة مشرَّدة وانهيار 11 ألف منزل و ١٦٠ مدرسة" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع المصرى اليوم و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا جريدة الحرة دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.alhuura.com " او من خلال كتابة " جريدة الحرة " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

اعلانات المحتوي

 

التالى أخبار عالمية - بشار يخلي 3 قواعد جوية تحسبا لضربة جديدة